اتصل بنا

القزامة او قصر القامة

dwarfism-or-short-stature

أكيد كلنا قابلنا أو سمعنا عن القزامة وكنا عايزين نعرف إيه سببها ونعرف عنها أكتر. اسمحولنا نقدم لكم معلومات أكتر عنها .. إيه أسبابها وأنواعها وازاى نتعامل معاها أو مع الأشخاص اللى بيعانوا منها.

القزامة هى قصر القامة.. يعنى يكون طول الإنسان البالغ 147 سم أو أقل، ودا بيرجع لأسباب طبية أو أسباب جينية.
ناس كتير بتفضل اسم "قصار القامة" عن الأقزام ومهم جداً إننا نكون حساسين ونحترم شعور الأخرين.
فى نفس الوقت نحب نوضح أن القصر بالمعدل الطبيعي مش مرض ويعتبر اختلاف طبيعى فى نمو العظم وده اللى بيفرق الناس الطويلة والقصيرة.

وفي الأول هنتعرف على أنواعه:
  1. القزامة غير المتناسقة:

    ودى بيكون فيها أجزاء من الجسم طولها طبيعى وأجزاء أخرى بتعاني من القزامة. السبب بيكون فى الأغلب مرض بيصيب الغضروف اسمه “Achondroplasia”

    الأشخاص اللى بيعانوا من القزامة غير المتناسقة بيكونوا طبيعين جداً ومهاراتهم العقلية سليمة مع بعض الاستثناءات النادرة زى مثلاً الاستسقاء الدماغي "اللى بيكون فيها السائل الدماغي كتير"Hydrocephalus".

    الأعراض:
    • الأطراف بتكون قصيرة وكمان الأصابع
    • الجذع بيكون نموه طبيعي
    • الرأس بتكون شكلها كبير وغير متناسق مع بقية الجسم
    • فيه تحديد لحركة مفصل الكوع
    • الرجلين بتعاني من تقوس
    • متوسط طول الشخص 122 سم
    المضاعفات:
    • تأخر النمو الحركي للطفل زى الجلوس والزحف
    • تكرار عدوى الأذن وخطر فقد السمع
    • تقوس فى الرجلين
    • صعوبة فى التنفس أثناء النوم
    • آلام فى الظهر
    • التهابات المفاصل
    • النخاع الشوكي بيعانى من ضغط ممكن يسبب تنميل فى الرجل
  2. القزامة المتناسقة:

    هنا بتكون الأسباب الطبية ظهرت من الولادة أو فى بداية الطفولة وتقلل معدلات النمو للجسم كله والنتيجه الجسم كله بيعانى من القزامة بس بشكل متناسق.

    ولكن زى ما قولنا النمو كله بيتأثر.. الرأس والأطراف والجذع كلهم هيكون نموهم قليل وحجمهم صغير. وأحياناً بيكون فيه أعضاء فى الجسم بتعاني من نقص النمو والتطور.

    من أشهر الأسباب نقص هرمون النمو “Growth Hormone Deficiency” واللى فيه بتفشل الغدة النخامية فى إفراز نسبة كافية منه في مرحلة النمو.

    الأعراض:
    • الجسم كله بيعاني من القزامة
    • معدل النمو أقل من المتوقع بالنسبة لسن الطفل
    • تأخر أو عدم تطور الصفات الجنسية فى مرحلة البلوغ
    المضاعفات:

    المشكلة هنا ممكن تنتج من تأخر نمو أعضاء فى الجسم زى مثلاً مريضة التيرنر "هنتعرف عليه بشكل أكبر" القلب بيعاني من مشاكل. كمان ممكن يحصل تأخر أو عدم نمو جنسي.
    المضاعفات هنا بتأثر جسدياً واجتماعياً على الشخص المصاب ومع الحمل ممكن يحصل ضيق ومشاكل فى التنفس، كمان الولادة القيصرية بتكون الأنسب فى حالات القزامة.
    .....

    تعالوا دلوقتى نتعرف على أشهر أسباب القزامة بشكل أكبر

    بوجه عام معظم أسباب القزامة بتكون جينية.. لكن كمان فيه بعض الحالات مش معروف لها سبب معين، واللى بيحصل في الأغلب بيكون عبارة عن خلل عشوائى فى جينات بويضة الأم أو فى الحيوان المنوي من الأب أو فى بعض الأحيان الاتنين.

    1. مرض الودنة “Achondroplasia”:

      80% من مرضى الودنة بيكون لأمهات وآباء نموهم وطولهم طبيعي وهنا بيحصل خلل فى نسخة جينية واحدة. الشخص المصاب ممكن أولاده يكونوا طبيعيين أو بيصابوا بنفس المرض.

    2. متلازمة التيرنر:“Turner Syndrome”:

      بتصيب البنات والسيدات فقط وده لأنه بيكون فى نسخة من كروموسوم الـ X مفقودة أو مش فعالة. عشان نوضح أكتر.. البنت التركيب الجينى لهاXX وده معناه إنها بتاخد نسخة X من الأم وتانية من الأب، فى الحالة دي نسخة منهم مش موجودة أو مش فعالة.. أما الولد تركيبه XY وبياخد الـX من الأم والـ Y من الأب.

    3. نقص هرمون النمو:

      أحياناً بيكون السبب خلل فى الجينات لكن معظم الحالات غير معروف سببها الحقيقي.

    طيب إزاى أعرف إن الطفل ده مصاب بالقزامة؟

    الحقيقة إن دكتور الأطفال بيقيس بعض العوامل وبيحدد على أساسها زى:
    1. القياسات:

      فى كل زيارة لطبيب الأطفال الدكتور بيقيس طول الطفل والوزن ومحيط الرأس. والهدف إنه يحدد إذا كان نموهم طبيعي ولا فيه خلل أو تأخر في النمو.

    2. المظهر:

      كتير من الأعراض بتظهر على الوجه وهيكل الطفل.. وبتصاحبه المتلازمات الطبية اللى بتسبب القزامة.

    3. الفحوصات الجينية:

      الفحوصات دى مش ضرورية للتشخيص بالقزامة.. أهميتها إنها تشخص بعض الأمراض اللى بتسبب القزامة زى التيرنر مثلاً.

    4. التاريخ العائلي:

      بمعنى إن الدكتور بيشوف الأب والأم وبيسأل كمان عن الأجداد طولهم إيه عشان يقدر يعرف إذا كان الطفل طبيعى في معدل نمو طوله زى بقية العيلة ولا فيه اختلاف.

    5. التحليل الهرمونى:

      عشان نحدد نسب الهرمونات المسئولة عن النمو الطبيعى ومعدلاتها فى الدم.. مهم جداً نعرف إن مرض القزامة مش بس بيأثر على الطول لكن فيه مضاعفات تانية زى ماقولنا.. وكمان أسبابه الطبية ممكن تكون بتأثر على أعضاء تانية وده يفهمنا إن الطفل أو الشخص المصاب لازم يكون تحت رعاية من مختلف الأطباء زى:

      • أطباء العظام
      • أطباء القلب "فى بعض الحالات"
      • أطباء الأنف والأذن "لعلاج عدوى والتهابات الأذن المتكررة"
      • أطباء الغدد الصماء "مشكلة الهرمونات"
      • أطباء الاعصاب
      • متخصصين فى العلاج الاجتماعى والمهني
طب هل فيه علاج للقزامة؟

الحقيقة للأسف معظم الأشخاص مش بيزيد طولهم لكن أحياناً العلاج بيكون لتحسين نمو العظام أو تقليل المشاكل.

  1. الجراحات:

    ممكن تكون لإعادة توجيه العظام عشان تنمو بمظهر طبيعي أو لتحسين شكل العمود الفقري. بعض الناس بتجرب جراحات التطويل للأطراف، هى مش مفيدة لكل حالات القزامة ومحتاجة لإن الشخص يكون كبير كفاية إنه ياخد القرار.

  2. العلاج الهرمونى:

    بيكون للناس اللى بتعاني من نقص هرمون النمو، بيتم حقنهم بالهرمون المٌصنَّع عشان يزيد الطول.. في معظم الحالات الأطفال بتاخد حقنة يومياً لحد ماتوصل للطول المناسب والمتناسق مع بقية العيلة بتاعته.
    العلاج ممكن يكون طوال فترة الطفولة والمراهقة وممكن طول الحياة يستمر على العلاج الهرمونى. ولأنه كمان مهم للبناء العضلى والخلايا الدهنية.,لاقظ. لكن للأسف فى حالة مرضى الودنة الطول النهائى مش بيزيد كمان البنات المصابة بمتلازمة التيرنر بتحتاج العلاج بهرمون الاستروجين واللازم للنمو الجنسي ليهم فى مرحلة البلوغ.. كمان فى الأغلب بيستمروا فى تلقي العلاج الهرمونى لحد سن الأربعين تقريباً وبيقف عشان يسمح بمرحلة انقطاع الدورة الشهرية الطبيعية.

  3. الرعاية المستمرة:

    الأعراض والمضاعفات بتختلف من شخص لآخر عشان كده لازم المتابعة مع طبيب العيلة عشان لو فيه أى حاجة جديدة ظهرت نقدر نسيطر على مضاعفاتها. المتابعة بتستمر طول الحياة لمنع أو علاج المضاعفات.

* زيارة الطبيب:

لازم تتعلمى أكتر عن القزامة ومدى تأثيرها على نمو طفلك.

القزامة غير المتناسقة بتبان من الولادة أو فى مراحل مبكرة من الطفولة. أما القزامة المتناسقة ممكن يتم تشخيصها متأخر أو حتى فى مراحل المراهقة لأن النمو بيقف أو بيكون بطئ جداً على عكس المتوقع فى الفترة دى.

* لو طفلك سليم:

مهم جداً يكون فيه جدول زمنى بانتظام لزيارة الطبيب، غير الفحوصات السنوية، الهدف منه متابعة النمو إن العلاج كافي وإن مفيش تأخير فى معدلات النمو.
اسألى الطبيب عن كل اللى بيقلقك وإزاى يقعد؟ وإيه هى المضاعفات اللى ممكن تحصل؟ وإزاى تعرفى إنه داخل على مشكلة صحية؟ والرعاية المطلوبة ليه عبارة عن ايه؟

لو عندك طفل بيعانى من القزامة فيه حاجات مهم تعمليها:
  1. جهزى بيتك: بحيث يلائم طفلك زى الكراسي وأزرار إضاءة الأنوار بحيث مايكونش معزول وقادر يتعامل زي أي حد تانى فى البيت معاه.
  2. اتكلمى مع المدرسين والمشرفين فى المدرسة عشان يساعدوكي على تكيف طفلك مع الأطفال الباقين والحياة عامةً.
  3. شجعى طفلك إنه يتكلم معاكي عن مشاعره وإيه اللى بيضايقه وإذا كان فيه حاجة بتعيقه إنه يتكيف.
وللأطفال اللى بيعانوا من القزامة غير المتناسقة:
  1. استخدمى مقاعد السيارة اللى بتسند الرأس والرقبة بشكل متين
  2. حاولى تبعديه عن المراجيح والترامبولين وما شابه.. الألعاب اللى ممكن يحصل معاها أذى للرقبه أو تتنى لورا
  3. تابعى عامةً عشان لو ظهر مضاعفات زى عدوى والتهاب الأذن
  4. وهو قاعد خلى وسادة عند أسفل ظهره وكرسى صغير تحت رجله
  5. خلى تغذيته سليمة عشان تبعديه عن المضاعفات اللى ممكن تحصله بسبب زيادة الوزن
  6. شجعيه على الرياضة زى السباحة وركوب العجل بس ابعديه عن كرة القدم أو الغوص
التوعية والتأهيل:
  • اقرأي كتير عن القزامة وحاولي تتواصلى مع المنظمات الأهلية واللى أكيد هتساعدك وتمدك بمعلومات وأساليب تقدرى تتبعيها مع طفلك عشان ينمو نمو سليم من غير ما يعانى من مشاكل نفسية ويتقبل ويتكيف مع حياته
  • مهم إنك تتواصلى كمان مع أمهات لأطفال بيعانوا من القزامة أكبر منك وأكتر خبرة أو حتى فى نفس مستوى خبرتك.. ده هيديكى دعم نفسى وممكن تساعدوا بعض فى ابتكار أساليب مميزة لمساعدة أطفالكم
  • خليه يتعرف على أطفال من نفس حالته عشان يعرف إن فيه أطفال زيه وإنهم عايشين حياة طبيعية وإنه مش وحيد
  • لو ليه صديق مقرب فى المدرسة مش بيعانى من القزامة تواصلى مع أهله واشرحيلهم وضع ابنك عشان يحاولوا يفهّموا ابنهم إزاى ممكن يتعامل مع ابنك من غير ما يأذي مشاعره بشكل غير مقصود
  • إنتى الأساس.. إنتى اللى تقدرى تزرعي الثقة فى طفلك أنه حتى لو شكله مختلف عن بقية الناس، ده مش معناه إنه أقل منه بس مختلف
  • لازم تعامليه إنه إنسان طبيعى قادر أنه يقوم بأعماله وواجباته، ممكن حاجات تعيقه وممكن توقفه بس ده لازم يكون دافع إنه يبتكر طريقة تانية يوصل بيها للى هو عايزه

فى النهاية لازم نؤكد إن كلنا فينا عيوب مفيش حد كامل فى الجمال أو الوسامة.. وكون إن فيه ناس بتعاني من القزامة فأنت كمان أكيد عندك عيب لكن بشكل تانى.

ومهم نعلم أطفالنا أنهم لو قابلوا مرة فى المدرسة أو فى الشارع أى حد مختلف عنهم ما يسخروش منهم ويتقبلوهم.. مهم نعلم أطفالنا إن كلنا عندنا عيوب.
للأسف إحنا كمان محتاجين توعية للكبار مش بس للصغيرين.. محتاجين نوصّل لهم إن محدش أحسن من حد، ومعاملتك ليهم لازم تكون زى ما بتعامل أى حد تانى لأنهم أشخاص طبيعيين جداً ليهم حياتهم وخصوصياتهم وإنسانيتهم.

Image Ads

التعليقات

fff